منتدى الاصيل و الدخيل في النسب الشريف

إثبات نسب الأصلاء من شجرة آل البيت و توثيق نسبهم، و إيضاح شبهة و توهم قسم من بعض العوائل الكريمة و تلفيقهم لبعض الأدلة لإثبات إنتمائهم للشجرة العلوية مع عدم وجود دليل محسوس لإدعائهم.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نسب الامام الخوئي "قدس سره الشريف"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 نسب الامام الخوئي "قدس سره الشريف" في الثلاثاء مارس 17, 2009 11:30 pm

آل الخوئي: يُعدّ السيّد أبو القاسم الخوئي من المراجع الكبار في العالم الإسلاميّ منذ اربعينات القرن الماضي وحتى وفاته عام 1992. وعلى رأي أهل الخبرة فقد كان أستاذاً كبيراً في علم الاصول وزعيماً في مرجعية الفقه الاستدلالي ومتبحراً في علم الرجال.
تنتسب أسرته إلى الإمام موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام، فهم أسرة موسوية المنبت، علوية الجذر والاساس. وأجمعت الوثائق العلوية في إيران والعراق على أصله العربي العريق أباً وأماً في سلسلة من الأجداد العرب الذين وُجِدوا في مدينة ( خُوي ) باقليم اذربيجان القديمة منذ زمان بعيد.
وكان والده السيّد علي الاكبر بن السيّد هاشم الموسوي الخوئي النجفي من علماء الحوزة العلمية في النجف.
ولد السيّد أبو القاسم عام 1899 في أسرة ثقافية، وكانت طفولته طفولة قراءة وترتيل وتطلع إلى المقامات العليا. وعند هجرته إلى النجف سنة 1330هـ انضمّ إلى حلقة الدرس الفقهي. وكان قد اكمل المراحل العلمية الاولى عند أبيه العالم، ثمّ تنقل من استاذ إلى آخر بحسب مستوى الدراسة الفقهية ثم الاصولية. وكان من اساتذته البارزين خمسة فقهاء كبار، هم: فتح الله الاصفهاني وضياء الدين العراقي ومهدي المازندراني ومحمد حسين النائيني ومحمد حسين الاصفهاني، وكان كل منهم قد منحه درجة الاجتهاد وهو بعد لم يتجاوز عشريناته، كما حصل على اجازات في رواية الحديث ونقل الرواية من قبل اساتذة كبار في الجامعة النجفية. ولخمسة عقود أو أكثر تفرغ لتدريس الاصول والفقه، وصار وحيد زمانه في تلك العلوم.
ويذهب الباحثون في عهده إلى أنهم لم يجدوا عالماً كالخوئي تتلمذ على يديه طلاب كثر ومن مختلف الجنسيات في العالم الإسلاميّ وأوربا وغيرها.
وكان العديد منهم قد قرر دروسه وكتبها، وخرجت مقرراتهم كتباً ورسائل تجاوزت العشرين، وهي بمجموعها تؤلف علميّةَ السيّد الخوئي في اطروحات فقهية واصولية واجتهادية.
وفضلاً عن مقررات تلاميذه ـ وصاروا فيما بعد اساتذة علم أجلاء في أنحاء عديدة من العالم الإسلاميّ ـ ألف في التفسير والفقه والاصول كتباً عديدة، منها: ( معجم رجال الحديث ) وهو 21 جزءاً، ( البيان في تفسير القرآن ) و ( منتخب الوسائل ـ فقه ) و ( مستحدثات المسائل ـ فقه )، وكتباً أخرى في العبادات والمعاملات والأحكام والفتاوى والرجاليات.
كان مؤلفاً مبتكراً على رواية أساتذة الفقه، وقد ابتكر مسائل فقهية لكثير من المسائل دون ان يتفوه بها، من شدة تواضعه وأخلاقه الكريمة.
اطلعت على مشجرة نسبه وهي: السيّد أبو القاسم بن السيّد علي اكبر الخوئي بن السيّد هاشم تاج الدين بن السيّد علي اكبر بن السيّد مير قاسم بن السيّد ولي بابا بن السيّد علي بن السيّد رحمة الله بن السيّد علي بن السيّد ولي بن السيّد صادق بن السيّد خان ابن السيّد تاج الدين محمد ( صاحب المرقد المعروف في مدينة خوي ) بن السيّد علي اكبر بن السيّد محمد بن السيّد عبدالله بن السيّد محمد بن السيّد عبدالله بن السيّد قاسم ابن السيّد تاج الدين بن السيّد علي اكبر بن السيّد محمد بن السيّد أحمد بن السيّد حسين ابن السيّد مرتضى بن السيّد محراب بن السيّد محمد بن السيّد محمود بن السيّد أحمد ابن السيّد حسين بن السيّد محمد بن السيّد عبدالله بن السيّد إبراهيم المجاب ( دفين الروضة الحسينية الشّريفة ) بن السيّد محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.
أعقب السيّد أبو القاسم الخوئي ستة رجال هم: السيّد جمال الدين ـ محمد تقي ـ عباس ـ عبدالصاحب ـ عبدالمجيد ـ إبراهيم.

المصدر /
انساب السادة العلويين في العراق .

تخياتي لكم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى