منتدى الاصيل و الدخيل في النسب الشريف

إثبات نسب الأصلاء من شجرة آل البيت و توثيق نسبهم، و إيضاح شبهة و توهم قسم من بعض العوائل الكريمة و تلفيقهم لبعض الأدلة لإثبات إنتمائهم للشجرة العلوية مع عدم وجود دليل محسوس لإدعائهم.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشيخ ال محسن يرفض نشر الغسيل

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الشيخ ال محسن يرفض نشر الغسيل في الخميس أغسطس 28, 2008 9:26 am

السيد العلوي


نسب مبتدىء
نسب مبتدىء
أعرب القاضي بهيئة التدقيق في المحكمتين الجعفريتين في الأحساء والقطيف الشيخ علي آل محسن عن رفضه للحوار الفكري الشيعي-الشيعي العلني عبر شبكة الانترنت معتبرا ذلك نوعا من نشر الغسيل.

ورأى آل محسن الذي يعد أحد أبرز المحاورين الشيعة في المجال العقائدي مع اتباع المذاهب الأخرى بأن الحوارات الشيعية البينية "تؤجج الخلاف بين أبناء المذهب الواحد".

وكشف عن نأيه بنفسه تماما عن الدخول في الحوار الشيعي-الشيعي "في المسائل التي كانت ولا تزال تشغل الساحة الشيعية وتستأثر باهتمام الكثير من الشيعة".

معللا موقفه بأن تلك الحورارت "تؤجج الخلاف وتوسع الشقة وتذكي الأحقاد والعداوات وتستنزف الطاقات وتبعثر الجهود التي ينبغي صرفها في مجالات أخر".

واضاف في مقالة وردت مؤخرا ضمن مطبوعة دينية محلية بأن تلك الحوارات تحتوي الكثير من السلبيات وهي بمثابة "نشر للغسيل الشيعي أمام الخصوم الذين يودون أن يتصيدوا على الشيعة وعلى أعلام المذهب".

لافتا إلى أن تلك الحوارات العلنية جعلت بعض الخلافات الشيعية مكشوفة عند الآخرين.

واستنتج آل محسن بأن الحوار بين الأطراف الشيعية المختلفة كان "بلا فائدة.. ولم تزد تلك الأطراف إلا عداوة وفرقة" على حد تقديره.

مبديا استغرابه مما وصفه بـ"أشد اللعن وأعظم الطعون وتصفية الحساب" بحق العلماء والمراجع والخطباء والمؤلفين الشيعة على صفحات بعض المواقع الشيعية نفسها.

وأسف لتحول "بعض ساحات الانترنت إلى ساحات للتشهير والتسقيط والسباب والتفسيق والاتهام والصراع بين الفئات المختلفة التي شغلت نفسها بما لا يفيدنا في شيء."

كما أسف لما وصفه بانشغال بعض الشيعة بـ"محاربة رجال من الشيعة وتركوا العدو اللدود المشترك الذي يستهدف المذهب بكامله".

ولم يكشف آل محسن عن أي من المواقع الشيعية التي قصدها في مقالته.

غير أنه طالب بالمقابل أصحاب تلك المواقع بوضع "ضوابط صارمة للكتابة وخطوط حمراء لا يسمح لأي مغرض أو جاهل أن يتجاوزها".

معربا عن اعتقاده بأن إعطاء الحرية لرواد أي موقع لا يقتضي السماح لـ "أصحاب المآرب السيئة والغايات المريبة" بالتعدي على كرامة الآخرين بالاتهامات الباطلة والنيل منهم بالكذب والبهتان.

ويكشف كلام آل محسن عن قلق ينتاب شريحة من القراء إزاء الحوارات الفكرية الشيعية الشيعية الجريئة التي تشهدها بعض المواقع الشيعية على الأنترنت.

ويرى هؤلاء أن تلك الحوارات تنال من بعض المسلّمات والمقدسات الشيعية التي يعتبرونها خطوطا حمراء وفقا لتقديراتهم.

ويعمل آل محسن قاضيا بهيئة التدقيق في المحكمتين الجعفريتين في الأحساء والقطيف وله عدة مؤلفات عقائدية ابرزها كتاب "لله وللحقيقة" الذي كتبه ردا على كتاب "لله ثم للتاريخ".

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: الشيخ ال محسن يرفض نشر الغسيل في الخميس أغسطس 28, 2008 11:58 am

سقراط


نسب ناشط
نسب ناشط
شكرا لك على النقل المفيد اخي العزيز

تقبل تحياتي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: الشيخ ال محسن يرفض نشر الغسيل في الجمعة أغسطس 29, 2008 7:19 am

السيد العلوي


نسب مبتدىء
نسب مبتدىء
نشر الغسيل الشيعي في شبكة الانترنت


التوافق - الشيخ علي آل محسن



بعد أن دخلت خدمة الانترنت في بلادنا , وصارت متيسرة وفي متناول الجميع, رأينا أنه قد أتيح لنا بواسطتها من حرية التعبير عن الرأي ما لم يتح لأسلافنا السابقين , وصارت لدينا حرية لم نكن في يوم من الأيام نحلم بأنها ستكون متيسرة لنا بهذه الصورة المذهلة !

لقد صار بإمكان الواحد منا أن يعبر عن آرائه , وأن يفصح عن كل معتقداته , وأن يوصل صوته لكل الناس في جميع بلدان العالم, من دون تكلفة تذكر, وصار كل واحد منا قادرا على محاورة الآخرين والتواصل معهم في المذهب أو يخالفهم فيه, مندون عناء أو خوف.

وبسبب هذه الحالة الجديدة الطارئة في العالم العربي , بل في العالم كله, نشطت الحواراتن الدينية والمذهبية في شبكة الانترنت بين أتباع الديانات والمذاهب الاسلامية, ووقعت سجالات كثيرة جدا, في مختلف المسائل الخلافية المتشعبة, وكثير النقاش في المسائل القديمة المستهلكة والمسائل المستحدثة التي لم تستهلك بعد, ودارت كثير من النقاشات التي لم يخل الكثير منها عن الفائدة والإثارة, وإن اشتمل البعض الآخر منها على كثير من الغث والسباب.

ولما كنت ولا أزال من عشاق الحوارات المذهبية, فقد دخلت في حوارات كثيرة, وسجالات عديدة, وبذلت كل طاقتي, وألقيت بكامل جهدي في تلك الحوارات التي رأيت أنها تثير المعلومات, وتصقل المواهب المتعددة, بالإضافة إلى ما فيها من مفاجآت وإثارات.

ومع أن الحوارات كانت متنوعة ومتشعبة, إلا أني نأيت بنفسي عن الدخول في الحوار الشيعي الشيعي, في المسائل التي كانت ولا تزال تشغل الساحة الشيعية, وتستأثر باهتمام الكثير من الشيعة, لأني رأيت أن مثل هذه الحوارات تؤجج الخلاف بين أبناء المذهب الواحد, وتوسع الشقة بينهم, وتذكي الأحقاد والعداوات , وتستنزف الطاقات, وتبعثر الجهود التي ينبغي صرفها في مجالات أخر.

ورأيت أن كثيرا من الحوارات التي وقعت بين الأطراف الشيعية المختلفة لم تزد تلك الأطراف إلا عداوة وفرقة, ولم أر فيها أي فائدة قد تحققت.

هذا مع ما في تلك الحوارات من السلبيات الكثيرة , التي من أوضحها أنها نشر للغسيل الشيعي أمام الخصوم الذين يودون أن يتصيدوا على الشيعة وعلى أعلام المذهب كل ما يستفيدون منه في الطعن في المذهب وتسقيط علماء الطائفة.

ولأجل وقوع مثل هذه الحوارات في شبكة الانرتنت صارت بعض الخلافات الشيعية مكشوفة عند الآخرين, الذين يترددوا في الإدلاء فيها بآرائهم, مع أنها قضايا شيعية بحتة, وخلافات داخل البيت الشيعي لا علاقة لهم بها.

ويشبه هذا النوع من الطرح نشر الخلافات الشيعية الشخصية بين طلبة العلوم الدينية , واستغلال بعض الفئات مواقع الانترنت الشيعية من أجل تصفية حسابات قديمة فيما بينها وبين الفئات الأخرى, أو فيما بينها وبين بعض طلبة العلم الذين لا ينتمون إليها من الذين يراد تسقيطهم في المجتمع أو تأليب الرأي العام ضدهم لسبب أو لآخر.

وكذا الطعن في بعض طلبة العلم أو غيرهم لأجل صدور بعض التصرفات التي قد لا تعجب البعض, أو التي لم يقتنع بها بعض الناس.

ومع كامل الأسف تحولت بعض ساحات الانترنت إلى ساحات للتشهير, والتسقيط والسباب , والتفسيق والاتهام, والصراع بين الفئات المختلفة التي شغلت نفسها, وشغلت غيرها عن الأمور المهمة التي تمس حياتنا المعاصرة بما لا يفيدنا في شيء.

وكم أتعجب عندما أرى بعضهم يدخل في بعض المواقع للسباب, ولصب الزيت على النار, ويبذل قصارى جهده لتأجيج الفتنة, وتحريض بعض الأطراف على أطراف أخر, أو تحريض بعض الأشخاص على أشخاص آخرين, من دون الإلمام بالتفاصيل التي ينبغي معرفتها في كل قضية يقحم هؤلاء أنفسهم فيها وبدون إنصاف.

ولا ينقضي العجب ممن لا يرى النزاهة قد اجتمعت إلا فيه, ولا يرى الحق إلا ما كان معه, قد نصب نفسه وصيا على عقول الناس وتصرفاتهم , فيخطيء من شاء بما شاء, مع أنه لم يفهم من بديهيات الدين شيئا, ولم يلم من أبجديات المعرفة إلا القليل.

وقد دخلت قريبا في موقع شيعي على شبكة الانترنت, فهالني أن رأيت أن أصحاب هذا الموقع لم يتركوا عالم, ولا مرجعا, ولا خطيبا مشهورا , ولا مؤلفا معروفا , إلا ولعنوه أشد اللعن , وطعنوا في دينه بأعظم الطعون, فتعجبت كثيرا أن يكون في الشيعة من يفكر بهذ النحو, ومن يتجرأ على المراجع العظام والعلماء الأعلام لخيالات يتصورها , وأوهام يعبدها , وسفسف يتشبث بها , وقلت في نفسي : من بقي عندكم مؤمنا نزيها صالحا ترتضونه ؟

كم يؤسفني أن أرى بعض الشيعة قد أشغلوا أنفسهم بمحاربة رحال من اليعة ربما يكونون أقرب إلى الله منهم, وتركوا العدو اللدود المشترك الذي يستهدف المذهب بكامله, ويعمل ليلا ونهارا لتقويض أركانه, وزعزعة عروشه, وهؤلاء المساكين غافلون عن أولئك , ومشغولون بالنيل من خدمة المذهب الذين صرفوا أعمال الشريفة في الدفاع عن المذهب , والذب عن حياضه .

إن كل من يتصدى لإنشاء منتديات الحوار أو أي موقع يتم فيه تبادل الآراء مسؤول عما يكتب في موقعه من الإساءات والتشهير والطعون التي يستهدف بها علماء الطائفة, وهو يتحمل المسؤولية المباشرة تجاه كل ما يكتب في منتداه أمام الله تعالى وأمام الناس.

وإعطاء الحرية لرواد أي موقع في الانترنت لا يقتضي السماح لأصحاب المآرب السيئة , والغايات المريبة, بالتعدي على كرامة الآخرين , واتهامهم بما شاؤوا من الاتهامات الباطلة , والنيل منهم بالكذب والبهتان , ولا بد من جعل ضوابط صارمة للكتابة , وخطوط حمراء لا يسمح لأي مغرض أو جاهل أن يتجاوزها , وإلا فإن ما يفسده أصحاب الموقع أكثر مما يصلحونه .




حررت بواسطة سكرتارية التحرير - التوافق (الرسالة)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

4 رد: الشيخ ال محسن يرفض نشر الغسيل في السبت أغسطس 30, 2008 4:48 pm

الأشتر


نسب مبتدىء
نسب مبتدىء
شكراً على المعلومات القيمه بس منتدانا هذا مرفوع عنه القلم (منتدى شخابيط ) واللي يدخل مره يتحمد الله ويطق صبعه السبابه على براطمه وجبهته ويطلع ولا يعيدها مره ثانيه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

5 رأي الشيخ محترم لكن ليس بملزم لغيره في السبت أغسطس 30, 2008 6:14 pm

الأشتر كتب:شكراً على المعلومات القيمه بس منتدانا هذا مرفوع عنه القلم (منتدى شخابيط ) واللي يدخل مره يتحمد الله ويطق صبعه السبابه على براطمه وجبهته ويطلع ولا يعيدها مره ثانيه

الأخ الكريم/
للشيخ (مع إحترامي له) المذكور أعلاه رأيه الخاص و لو كان أنه واضح أنه يتكلم عن بعض المواقع التي تتحدث عن طلبة العلوم الدينية، و للآخرون رأيهم أيضاً فهم لا يقلدونه و ليسوا ملزميين بكلامه في هذا الخصوص. و أيضاً لو كان البعض يتبع أراء العلماء لأنتفت كثير من المشاكل، لكن معضلتنا أننا إنتقائيين بمواقفنا من العلماء فمن وافق هواي قمت أطبل له و أرفعه لأعالي الجبال و من عارض رأيي أنزله إلى الحضيض (فهل من معتبر).
*و نحن لسنا بمعرض مناقشة مسألة الهجوم على بعض العلماء من عدمه، لكن يبقى أن العلماء ليسوا بمعصوميين و شئنا أم أبينا بعضهم يخطىء أخطاء لا تصلح حتى من الجاهل من الناس فلا ينبغي أن نحتفظ بهالة القداسة العمياء لكن بإسلوب متحضر نناقش بحيثيات هذه المسائل.

و الأخ تعبر عن المنتدى الذي تشارك أنت فيه بأنه منتدى شخابيط، إذن فأهلاً بك يا أخ شخبوط (ولا تزعل لأن هذا كلامك أنت).


مع ذلك فبمسألة السيادة من الأهمية بماكان أن يصبح لدى الأخوة مثل هذا الموقع ليتاح لهم معرفة الحقائق نتيجة التعتيم الذي حصل في مسألة غاية في الأهمية،
و لمسألة نشر الغسيل: أن من أوائل الذين نشروا الغسيل و إستهزؤا به على مواقع الأخوة من أهل السنة.
و أيضاً للدفاع عن بعض العلماء الذين لم يسلموا من السباب و التسقيط في بعض المنتديات الخاصة.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى