منتدى الاصيل و الدخيل في النسب الشريف

إثبات نسب الأصلاء من شجرة آل البيت و توثيق نسبهم، و إيضاح شبهة و توهم قسم من بعض العوائل الكريمة و تلفيقهم لبعض الأدلة لإثبات إنتمائهم للشجرة العلوية مع عدم وجود دليل محسوس لإدعائهم.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أصل البشر من أفريقيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أصل البشر من أفريقيا في السبت أغسطس 23, 2008 12:04 am

السيد العلوي


نسب مبتدىء
نسب مبتدىء
وجد باحثون سويديون أدلة جديدة تثبت النظرية القائلة إن أصل الإنسان من أفريقيا ثم هاجر وانتشر ببطء في كل أرجاء العالم
وأجرى علماء في جامعة أوبسالا السويدية اختبارات على مجموعة من ثلاث وخمسين امرأة من مختلف المناطق الجغرافية والأعراق البشرية لتحليل مادة موجودة في الحامض النووي في الجسم تنقلها الأم عادة إلى أولادها وتتطور عبر التاريخ والأجيال

فوجد العلماء أن أفراد المجموعة جميعا يشتركون في النشأة من أصول جينية أفريقية تطورت على مراحل منذ حوالي مئة ألف إلى مئتي ألف عام، لكنها ظهرت عند الأجناس الآسيوية والأوربية قبل خمسين ألف عام

وكذلك بينت الدراسة، التي نشرت في مجلة نيتشر العلمية، بأنه في مرحلة ما في تاريخ نشوء البشرية نقص عدد البشر في العالم إلى أربعين ألف شخص فقط

ويعتقد العلماء أن أول موجة من البشر هاجرت لأول مرة من أفريقيا باتجاه الشرق إلى جنوب آسيا والصين واستراليا

وحسب هذه النظرية، فأن آخر المناطق التي استوطن فيه الإنسان كانت في أوربا وأمريكا الشمالية وأخيرا أمريكا الجنوبية


قبل أربعين ألف عام وصل تعداد سكان العالم أربعين ألف شخص فقط، أي اقل مما يمكن أن يستوعبه أي ملعب رياضي كبير في الزمن الحاضر


وقال مراسل بي بي سي إن دراسة مماثلة كانت قد أجريت في الماضي ولكن لم تكن شاملة ولم تأت بأدلة مثل تلك التي توصلت إليها الدراسة الجديدة

نظريات متنافسة

ويؤكد العلماء على وجود نظريتين متنافستين تفسران كيفية انتشار الأعراق البشرية في العالم

وتقول النظرية الأولى، أو ما يطلق عليه نظرية الخروج من أفريقيا، إن الإنسان الحديث أو ما يسمى هومو سابينس انطلق قبل ما بين مئة ألف عام إلى مئتي ألف من أفريقيا إلى العالم وحل محل الأجناس التي كانت منتشرة في ذلك الحين

بينما تقول النظرية الأخرى إن البشر الحديثين نشأوا بشكل متزامن في أفريقيا وأوربا وآسيا من الإنسان القديم المسمى هوموس أريكتوس الذي غادر أفريقيا قبل مليوني عام

ودعمت الدراسات التي أجريت في السنين الأخيرة النظرية الأولى التي تعتمد على تحليل الحامض النووي الموجود في تركيب الخلايا البشرية المسمى الحامض النووي أم تي الذي تورثه الإناث فقط لأطفالها

لكن معارضي هذه النظرية يقولون إن الدراسة اعتمدت جزءا بسيطا من مادة الحامض النووي أم تي مما يمكن أن يخلق صعوبات في تحديد المسافات الجينية عبر الأجيال وبين الأفراد

إلا أن العلماء يؤكدون أن أهمية دراسة جامعة أبسلا تكمن في أنها تغلبت على هذه الصعوبات بشموليتها وعمق تحليلها لأنها حللت خارطة جينوم الحامض النووي أم تي عند ثلاثة وخمسون عرقا وهذه هي المرة الأولى التي تتتبع فيها هذه الطريقة

ومن المثير للاهتمام أن الدراسة بينت أن تنوع الحامض النوي أم تي بلغ الضعف عند العرق الأفريقي عما هو موجود عند العرق غير الأفريقي

وأظهرت الدراسة كذلك بعض الأدلة على حدوث ندرة سكانية في تاريخ نشوء البشر قبل أربعين ألف عام عندما وصل تعداد سكان العالم إلى أربعين ألف شخص فقط، أي اقل مما يمكن أن يستوعبه أي ملعب رياضي كبير في الزمن الحاضر

ويعتقد الباحثون أن جميع البشر اليوم ينحدرون من أصل واحد، وهو الإنسان القديم في أفريقيا الذي عاش قبل مئة وعشرين ألف إلى مئتين واثنين وعشرين ألف عام

منقول..
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_1058000/1058864.stm

كلكم لادم وادم من تراب.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى