منتدى الاصيل و الدخيل في النسب الشريف

إثبات نسب الأصلاء من شجرة آل البيت و توثيق نسبهم، و إيضاح شبهة و توهم قسم من بعض العوائل الكريمة و تلفيقهم لبعض الأدلة لإثبات إنتمائهم للشجرة العلوية مع عدم وجود دليل محسوس لإدعائهم.


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

السيد كامل الحسن « هناك لغط كثير حول إدعاء بعض الشخصيات العلمية في المنطقة بانتسابها إلى الرسول ص»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

هناك لغط كثير حول إدعاء بعض الشخصيات العلمية في المنطقة بانتسابها إلى الرسول وآله صلوات الله عليهم أجمعين ، وهي كارثة حقيقية خطيرة لم تمر على الشيعة بمثلها حتى في أيام الأئمة سلام الله عليهم ، لذلك يجب الإنتباه لهذه الظاهرة الخطيرة من خلال النقاط التالية :

أولا : مسألة إدعاء السيادة بالنسب الشريف للرسول وآله المعيار فيه هو التقوى والإستقامة ، فحسنة السيد بالضعف وكذلك سيئته بالضعف لانتسابه الشريف بالرسول وآله صلوات الله عليهم أجمعين .

ثانيا : إدعاء النسب بالسيادة يجب أن يكون فيه التثبت والبينة عند علماء الأنساب ، كذلك يجب مراجعة الطائفة الشيعية وشخصياتها الدينية في المنطقة .

ثالثا : كل فقهاء الشيعة يقولون إنما يثبت النسب الشريف بالشياع والشهرة ، وإذا اختلف الناس فيه سقطت البينة ولم يثبت نسبه . والأصل في الإنسان عدم السيادة حتى يثبت له ذلك .

رابعا : من ادعى السيادة من المشايخ يجب عليهم أن يحافظوا على مكانتهم الدينية والعلمية ولا يسقطون إجتماعيا لأن رفعتهم من رفعة المؤمنين وإهانتهم من إهانة المؤمنين .

خامسا : إن الإدعاء بالإنتساب للسيادة بدون بينة حقيقية ثابتة يؤدي إلى الهلاك والغضب واللعن عند الله ، وهذا ما تواترت عليه روايات أهل البيت حيث نقل عنهم " لعن الله الداخل فينا بلا نسب والخارج منا بلا سبب "

سادسا : عُرِضَ على العالم السيد محمد مرعشي من لجنة الأنساب شجرة النسب للعوائل الشريفة ، وأخذوا اللجنة الورقة ودرسوها فترة من الزمن ثم علَّقوا عليها : بعد التحقيق من قبلنا لم يثبت النسب الشريف لكم .

سابعا : من منطلق المصلحة الخاصة للمذهب ، ومن حيث سمعتهم ومكانتهم وحفاظا على كرامة المؤمنين نطلب من الأخوة العلماء والعوائل الشريفة أن ينسحبوا عن قرارهم ويرجعوا لضمائرهم ، وكلنا أمل أنهم عقلاء ويمتلكون الرشد العقلي والسياسي الذي يدفعهم إلى إغلاق هذا الملف الذي يجعل من الشيعة أضحوكة أمام المذاهب الأخرى.

ثامنا : كل الذي قد ذكرناه بخصوص هذا الموضوع الخطير من باب الحرص وأداء الأمانة ، ومن منطلق المسؤولية الملقاة على رجل الدين ، ولا يرجع لتحيزنا إلى إتجاه معين أو صداقة أو علاقات خاصة لأن المبدأ هو الأهم في الموضوع .


منقول
http://www.qatifoasis.com/gdo/index.php?showtopic=16730

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى